سورية الآن

موسكو تطالب بوقف استفزاز قوات الأسد

أكد بيان صادر عن وزارة الخارجية الروسية، يوم أمس الإثنين، أن اتصالًا هاتفيًا بين وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونظيره الأميركي ريكستيلرسون،طالب فيه الأول بوقف الاستفزازات التي تستهدف قوات نظام الرئيس السوري بشار الأسد، وأشارت الوزراة في بيانها أن الاتصال جاء بمبادرة أميركية.

وبحسب البيان،فإن لافروف “طلب من نظيره الأميركي اتخاذ ما يلزم منإجراءات للحيلولة دون حصول استفزازات، تستهدف القواتِ الحكومية السورية التي تقوم بعمليات ضد الإرهابيين”.

وأوضح البيان أن لافروف وتيلرسون تطرقا أيضًا إلى “ضرورة تعزيز وقف إطلاق النار، وتكثيف مكافحة المجموعات الإرهابية”.

بحسب وكالة (فرانس برس)يأتي هذا الاتصال، بعد إعلان الجيش الإسرائيلي،الأحد الماضي،عن استهدافه مواقع للنظام السوري ردًا على قذائف سقطت في هضبة الجولان التي تحتلها “إسرائيل” والقريبة من مناطق الاشتباكات بين قوات الأسد والفصائل المسلحة في محافظة القنيطرة.

وتشرف روسيا مع إيران وتركيا على مفاوضات سلام بشأن سورية، تُعقد في أستانا، ومن المقرر أن تعقدجولتها المقبلة،يومَي الرابع والخامس من تموز/يوليو المقبل.

Author

مقالات ذات صلة

إغلاق