سورية الآن

مفاوضات لإعادة عفرين إلى “حضن الوطن”

قال رئيس (المجلس الوطني الكردي في سورية) إبراهيم برو: إن “مفاوضات سرّية تجري تحت الطاولة، بين ممثلين عن (حزب الاتحاد الديمقراطي) والنظام؛ لتسليم إدارة مدينة عفرين إلى الأخير”.

وأشار برو، في كلمة ألقاها خلال تجمع نظمته ممثلية أوروبا للمجلس الوطني الكردي، في مدينة دوتموند الألمانية، مساء أمس الأحد، إلى أن هناك مخاوف كبيرة من “تسليم (حزب الاتحاد الديمقراطي) الجناح السوري لـ “حزب العمال الكردستاني” مدينةَ عفرين ذات الغالبية الكردية لنظام الأسد”، مشيرًا إلى “مفاوضات سرّية تجري تحت الطاولة بين الطرفين”، بهذا الخصوص.

وشدد في كلمة، نقلتها مواقع كردية، على أن “حماية عفرين يجب أن تكون من أهلها وشبابها، ولا ينبغي لطرف فرض نفسه بالقوة، ويقول إنه الوحيد المعني بحمايتها”، في إشارة إلى (حزب الاتحاد الديمقراطي).

وأضاف برو أن “دولًا عظمى [لم يسمّها] أبلغت المجلسَ الوطني الكردي أن مهمة (حزب الاتحاد الديمقراطي)، وجناحه العسكري (وحدات حماية الشعب) تنحصر في محاربة الإرهاب، وتحرير المدن العربية، بدماء الشباب الكرد، وتسليمها لجهات أخرى”.

وتطرق إلى الاعتقالات والانتهاكات التي يمارسها الحزب، بحق قيادات وكوادر المجلس الوطني الكردي الذي يُعدّ جزءًا من المعارضة السورية والائتلاف الوطني لقوى الثورة.

 

ويأتي كلام برو، في ظل الحديث عن عملية عسكرية تركية مرتقبة للسيطرة على مدينة عفرين، وفق ما أفادت به وسائل أعلام تركيا، أشارت إلى مشاركة نحو 7 آلاف جندي تركي في هذه العملية التي سيطلق عليها اسم (سيف الفرات).

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق