سورية الآن

موجة الحر تفاقم “ضربة الشمس” في القلمون الشرقي

سجلت النقاط الطبية العاملة، في منطقة القلمون الشرقي بريف دمشق، ارتفاعَ أعداد المصابين بضربة شمس، من جرّاء تعرض البلاد وبعض دول المنطقة، لموجة حر شديدة.

وأكدّ بيان اليوسف، مدير نقطة طبية، أنهم استقبلوا في الأيام الثلاثة الماضية، نحو 20 حالة يوميًا، من المصابين بـ “ضربة شمس”، إضافة إلى توافد مرضى يعانون إصابات مرافقة مثل: التهاب الأمعاء، والحمى التيفية، والحمى المالطية، بعد ارتفاع درجات الحرارة إلى مستويات غير مسبوقة”.

وأضاف اليوسف، في حديثه لـ(جيرون): أن “غالبية الإصابات ترّكزت في فئة الأطفال، على الرغم من كل التحذيرات التي أطلقتها النقاط الطبية، وفرق الدفاع المدني العاملة في المنطقة، للأهالي بعدم التعرض المباشر لأشعة الشمس، في فترة الذروة التي تمتد من الساعة الثانية عشرة ظهرًا، حتى الساعة الرابعة مساءً”، مشيرًا إلى “استعداد كافة الكوادر الطبية في المنطقة، لاستقبال جميع الحالات، وتقديم العلاج لها ضمن الإمكانات المتاحة”.

من جهة أخرى، حذّر أطباء مختصون أهالي المنطقة من مخاطر التعرض الطويل لأشعة الشمس، وطالبوهم بالابتعاد عن ممارسة أي نشاط بدني تحت أشعتها.

وقال الطبيب أكرم زهدي، وهو مختص في طب الأطفال، لـ (جيرون): إن “ضربة الشمس تعّد من أكثر الأمراض المرتبطة بارتفاع درجات الحرارة خطورة، وهي حالة مرضية جهازية، قد تكون بسيطة أو شديدة الخطورة”، مُرجعًا السبب الرئيس في ظهورها إلى “التعرض الطويل لأشعة الشمس في الأيام الشديدة الحرارة، والنقص في شرب السوائل”، مبينًا أن “الإصابة بضربة الشمس تكثر بشكلٍ خاص لدى المسنين والأطفال”.

حول أعراض الإصابة بـ “ضربة الشمس” أوضح زهدي: “عادةً ما تُشخص الإصابة بضربة الشمس، عند وصول حرارة الجسم إلى 41 درجة مئوية، إذ يفشل الجسم في التحكم في نظام درجة حرارته، فضلًا عن تعقيدات أخرى تُصيب الجهاز العصبي، تتمثل أعراضها في صورة غثيان وسرعة في ضربات القلب، إضافةً إلى تشنجات بالعضلات، وهلوسات وارتباك، وعدم التعرق على الرغم من ارتفاع الحرارة، وأحيانًا تتطور الأعراض لتصل إلى فقدان الوعي والإغماء”.

عرض زهدي مجموعةَ إرشادات ونصائح يجب اتباعها، لتجنب الإصابة بضربة الشمس، وأهمها: عدم التعرض لأشعة الشمس المباشرة، وتجنب البقاء في الأمكنة الحارة قدرَ الإمكان، وذلك بالتقليل من حركة التنقل أثناء ساعات النهار، خصوصًا في فترة الظهيرة، واستعمال وسائل الوقاية من أشعة الشمس مثل غطاء الرأس، أو المظلة”، كما نبّه إلى “ضرورة وضع قطع قماشية مبللة بالماء على رؤوس الأطفال، والتبريد المتكرر بالماء والإكثار من شرب السوائل، لتجنب الجفاف وخاصة تلك التي تحوي على الأملاح، والميل إلى الراحة وتجنب الإجهاد في مثل هذه الظروف”.

تأتي هذه التحذيرات، في ظل تأثر سورية بامتداد ضغط جوي منخفض شديد الحرارة، يدعى بـ “المنخفض الموسمي الهندي”، ويترافق بامتداد مرتفع جوي في طبقات الجو العليا؛ ما أحدث ارتفاعًا كبيرًا في درجات الحرارة، فاقت مثيلاتها خلال الأيام الماضية.

توّقعت مديرية الأرصاد الجوية، في حكومة النظام، أن الحرارة بلغت ذروتها يومَ أمس الإثنين، لتسجل 43 درجة مئوية، أقل أو أكثر بقليل، في أجزاء واسعة من سورية، ونبهت إلى أن “درجات الحرارة ستوالي ارتفاعها لتصبح أعلى من معدلاتها بنحو 5 إلى 8 درجات مئوية”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق