سورية الآن

وقفة احتجاجية أمام القنصلية اللبنانية في إسطنبول

شهدت مدينة إسطنبول التركية، وقفةً احتجاجية حاشدة، ظهر اليوم الجمعة أمام القنصلية اللبنانية؛ احتجاجًا على عمليات قتل الجيش اللبناني للاجئين سوريين في مخيمات عرسال.

شارك في الوقفة سوريون وأتراك، واعتبروا أن ممارسات الجيش اللبناني لا تختلف عن ممارسات جيش الأسد، وأن عمليات المداهمة والاعتقال والتعذيب التي نفذها الجيش اللبناني تشبِه ما تعرض له السوريون على يد للنظام، من انتهاكات لأدنى الحقوق الإنسانية.

وطالب المعتصمون المجتمعَ الدولي والأمم المتحدة، بتحمل مسؤولياتهم، وحماية اللاجئين السوريين، كما طالبوا بفتح تحقيق، وبخاصة بشأن تعذيب وقتل المعتقلين من قبل قوات الجيش اللبناني، معتبرين أن ذلك ربما كان بالشراكة مع ميليشيا (حزب الله) اللبناني.

وهتف المشاركون بالحرية لسورية، وبإسقاط نظام الأسد، ونددوا بالصمت الدولي على الجرائم المرتكبة بحق السوريين، كما رفع المشاركون علمَ الثورة السورية، والعلم التركي، وعلم الجمهورية اللبنانية، وشكروا اللبنانيين المتعاطفين مع اللاجئين السوريين.

تقع القنصلية اللبنانية في مدينة إسطنبول، مقابل قنصلية نظام الأسد، وقد اعتبر المشاركون أن الرسالة من تلك الوقفة، كانت مشتركةً إلى كلا النظامَين السوري واللبناني.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق