سورية الآن

الجيش اللبناني يمنع ذوي القتلى السوريين توكيل محام

ذكرت (شبكة سورية القانونية في هولندا) أن الجيش اللبناني منعَ (كاتب عدل لبنان) من الدخول إلى مخيمات اللاجئين السوريين في عرسال، بهدف “منع ذوي الشهداء من توكيل محامٍ لمتابعة القضية، وعرض القتلى على الطبابة الشرعية”، واكتفى الجيش اللبناني بالبيان الصادر عنه، وهو “لا يستند إلى أي أساس قانوني”.

وأكدت في بيانٍ، وصلت نسخة منه إلى (جيرون)، “ضرورة فتح تحقيق قضائي عاجل، بالأحداث التي جرت في المخيمات، وبخاصة حالات الوفاة تحت التعذيب”.

وطالب بيان الشبكة، أمس الجمعة، بمعرفة مصير كافة المعتقلين الآخرين، والسماح لذويهم بزيارتهم، وبتوكيل محامين عنهم، وبملاحقة كافة المتورطين بالجريمة ومحاكمتهم، وبلجم ميليشيا (حزب الله) التي تتخطى مؤسسات الدولة اللبنانية.

ووجهت الشبكة نداءً إلى الأمم المتحدة، للعمل على حماية اللاجئين السورين في لبنان، ولأخذ دورها بوضع هذه المخيمات تحت الإشراف والمراقبة الدولية.

ودانت اعتقالَ الجيش اللبناني عددًا من اللاجئين السوريين في عرسال، واستنكرت عمليات الموت تحت التعذيب التي تعرض لها بعضُ المعتقلين، في سجون الجيش اللبناني. وشددت على أن “تسليم الجيش اللبناني جثثَ الذين قُتلوا تحت التعذيب، إلى رئيس بلدية عرسال، هو إجراء غير قانوني، إذ يجب تسليم الجثث إلى ذويهم”.

أسس الشبكةَ، في حزيران/ يونيو 2016، مجموعةٌ من ناشطي حقوق الإنسان والمحامين السوريين المقيمين في هولندا، بهدف تقديم دورات تدريبية في مجال القانون الجنائي الدولي والقانون الدولي الإنساني وحقوق الإنسان والعدالة الانتقالية، ورفع مستوى الوعي حول آليات العدالة الدولية وتعويضات الحرب، وزيادة مستوى احترام حقوق الإنسان والعدالة والمساءلة في سورية. وتضم الشبكة 50 عضوًا ناشطًا ونحو 300 شريك ومساهم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق