سورية الآن

مالك جندلي ينقل “المحيط الصامت” إلى بالتيمور

شارك الموسيقار السوري العالمي مالك جندلي، يوم السبت الماضي، في مهرجان الموسيقى الحديثة في دار الأوبرا (ميرهوف) في مدينة بالتيمور الأميركية، وهو مهرجان يُعنى بتكريم المبدعين الأحياء، وبدعم القضايا الإنسانية المعاصرة.

قدّم جندلي قصيدة سيمفونية عن سورية، بعنوان (المحيط الصامت)، تروي قصة طفلة سورية، هربت من ويلات الحرب في مدينة حلب، لتجد نفسها وحيدة في البحر، لا تملك سوى ذكرى لحن سوري قديم للملحن نديم الدرويش -وهو اللحن الذي بُنيت عليه السيمفونية- ثم تغرق الطفلة في البحر في نهاية القصة.

أنهى جندلي معزوفته التي استمرت سبع عشرة دقيقة، بقوله: “أستطيع أن أؤكد لكم أنه خلال هذه المدة التي استمعتم بها لهذه السيمفونية، غرقت طفلة سورية أخرى في بحرٍ ما”.

سيمفونية (المحيط الصامت) من تأليف مالك جندلي، ومن إنتاج وتنفيذ أوركسترا بالتيمور، وهذه هي المرة الأولى التي تقوم بها أوركسترا -بهذا الحجم- بطرح القضية السورية على مسرح عالمي. وكانت هذه المشاركة ضمن سلسلة “سيمفونية من أجل السلام”، وبدأها مالك جندلي في جولته حول العالم؛ لينشر الوعي بالمأساة السورية عن طريق الموسيقى.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق