سورية الآن

جولة جديدة من معارك الاستفراد بإدلب

اندلعت، اليوم الأربعاء، جولة جديدة من الاشتباكات العنيفة بين “حركة أحرار الشام” و”هيئة تحرير الشام”؛ وسقط أربعة قتلى من “الأحرار”، في محيط بلدة المغارة بريف إدلب، لتتوسع بعد ذلك رقعة الاشتباكات بين “إخوة المنهج” إلى أطراف بلدة الهبيط.

وقد سيطر عناصر “الهيئة” على مقارّ “الحركة”، في صوامع الحبوب جنوب مدينة سراقب؛ وما تزال الاشتباكات تدور بين الطرفين على عدة محاور قرب المدينة. وأطلق ناشطون دعوات إلى التظاهر، بهدف منع وصول المعارك إلى داخلها.

وفي الريف الشمالي لإدلب، اندلعت اشتباكات في مدينتي سرمدا والدانا؛ خلفت قتلى وجرحى من الطرفين، وانتهت بسيطرة “الحركة” على سرمدا، و”الهيئة” على الدانا، فيما تحاصر الأخيرة مدينة سلقين، بعد هيمنتها على عدة مقار “للأحرار” في محيطها.

وفي حصيلة أولية، قُتل تسعة أشخاص وجُرح عشرات المدنيين، بينهم أطفال ونساء، في تفجير انتحاري استهدف مقراً “للأحرار” في بلدة أرمناز.

وقد أغلقت السلطات التركية، اليوم الأربعاء، معبرَ (باب الهوى) الحدودي بشكل كامل، أمام حركة المسافرين والبضائع، بسبب الاشتباكات التي وصلت إلى سرمدا وساحة باب الهوى القريبة من المعبر.

Author

مقالات ذات صلة

إغلاق