سورية الآن

إدانة أممية لمشاركة “حزب الله” في النزاع السوري

دان الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، مشاركةَ مواطنين لبنانيين “في النزاع السوري”، وأكد على “ضرورة تفكيك سلاح جميع الميليشيات اللبنانية، ولا سيّما الترسانة العسكرية لمنظمة (حزب الله)”.

وقال الأمين العام، في تقريره الذي استعرضه أعضاء مجلس الأمن الدولي، أمس الخميس: إن مشاركة مواطنين لبنانيين “في النزاع السوري، ونقل المقاتلين والأسلحة عبر الحدود اللبنانية-السورية، يُعدّ خرقًا لسياسة النأي بالنفس”. ودعا غوتيرس “(حزب الله) وجميع الأطراف اللبنانية إلى وقف أي مشاركة، في النزاع السوري”، وفق تعبيره.

وتابع الأمين العام -خلال جلسة مجلس الأمن المغلقة، حول تنفيذ القرار 1701 الصادر في 11 آب / أغسطس 2006، والمتعلق بإنهاء العمليات العسكرية التي اندلعت بين (إسرائيل) و(حزب الله) اللبناني- أن هناك ضرورة لتفكيك سلاح جميع الميليشيات اللبنانية، بما فيها تلك الخاصة بـ (حزب الله)، موضحًا أن الغاية من تفكيك السلاح هي “ألا تكون هناك أي أسلحة في لبنان غير أسلحة الدولة اللبنانية، أو سلطة غير سلطتها”.

وأشار إلى أن هناك قلقًا شديدًا من “تواتر التقارير، بشأن عمليات نقل الأسلحة إلى (حزب الله)، وبناء هياكل عسكرية في قرى ومدن الجنوب اللبناني”.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق