سورية الآن

لافرورف: لا مشكلة لدينا بقواعد أميركية في سورية لكن…

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف: إن روسيا لا تعارض “وجود قواعد أميركية في سورية، شريطة انسحاب الأميركيين من هناك، لأنهم جاؤوا غير مدعوين”، مضيفًا أن روسيا لا تخفي قاعدتَيها الاثنتين في سورية عن أحد.

وأضاف لافروف، خلال مقابلة مع قناة NBS الأميركية، أمس الجمعة، أن “القاعدتين الروسيتين (في سورية) تعملان على أساس اتفاقيات موقعة مع الحكومة السورية. ومهمة هاتين القاعدتين تكمن في محاربة الإرهابيين المتواجدين في سورية بكثرة”، وفق زعمه.

وتابع: “أفضّل أن يركز جميع المشاركين في عملية التسوية ومحاربة الإرهاب، بمن فيهم العسكريون والدبلوماسيون وممثلو الاستخبارات، على المهمات التي تم التوافق بشأنها، في مجلس الأمن الدولي”.

وأشار إلى أنه “ينطلق دائمًا من تطابق الأهداف (مع واشنطن) بخصوص تحقيق المهمات الرئيسية التي تكمن في محاربة الإرهاب، واجتثاث تنظيمَي (داعش) و(النصرة) وأخواتهما، في الأراضي السورية”، دون أن يذكر توضيحات حول كلمة “أخواتهما”.

وعدّ أن من بين الأهداف المشتركة أيضًا “تنفيذ الاتفاقات حول التسوية السياسية على أساس القرار الدولي رقم 2254، الذي يسجل بوضوح أن السوريين وحدهم يمتلكون الحق في تقرير مصيرهم”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق