سورية الآن

موسكو تؤكد مجددًا: مصالح “إسرائيل” في الحسبان

ذكرت صفحة (القناة المركزية لقاعدة حميميم العسكرية) أن “روسيا تضع بعين الاعتبار المصالح الإقليمية، أثناء تنفيذ الاتفاقات المتعلقة بـ (خفض التوتر) في سورية، وبخاصة مصالح (إسرائيل) المجاورة للحدود الجنوبية الغربية للبلاد”.

وأوضحت (القناة)، على صفحتها في (فيسبوك)، أن هذه الاعتبارات لا تمس سيادة سورية، وهي جوهرية لإيجاد مخرج للأزمة السورية المندلعة منذ أكثر من ست سنوات”.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قال، بداية الأسبوع الماضي: إن لقاءات تمهيدية عقدتها روسيا، مع جميع الأطراف المعنية بشأن اتفاق (خفض التوتر) جنوب سورية، وخاصة “مع الجانب الإسرائيلي، باعتباره معنيًا بشكل رئيس بتطورات الأوضاع في المنطقة الجنوبية من البلاد”، وأكد أن بلاده “تحترم اتفاق ضمان مصالح (إسرائيل)”، وأن موسكو “تنطلق من أن القيادة الإسرائيلية، على إطلاع تام بما توصلنا إليه في الاتفاق”.

وأعلنت الولايات المتحدة وروسيا والأردن، في 9 تموز/ يوليو الجاري، عن اتفاق (خفض التوتر) في المنطقة الجنوبية، ويشمل محافظات القنيطرة ودرعا والسويداء.

كما أبرِم اتفاق آخر في القاهرة لـ (خفض التوتر)، يشمل الغوطة الشرقية في ريف دمشق، أعلِن عنه في 22 تموز/ يوليو الجاري، وحدد مناطقَ النفوذ والسيطرة بين النظام وفصائل المعارضة، والممرات الآمنة لإدخال المساعدات، واستثنى أماكن تواجد (هيئة تحرير الشام).

Author

مقالات ذات صلة

إغلاق