سورية الآن

النواب الأميركي يؤيد عقوبات على روسيا وإيران

أيّد غالبية أعضاء مجلس النواب الأميركي مسوّدةَ قانون، تتألف من نحو 184 صفحة، وتتضمن تشديد العقوبات المفروضة على كلٍّ من روسيا وإيران وكوريا الشمالية، بحسب (رويترز).

وصوّتَ لصالح المشروع، يوم أمس الثلاثاء، 419 نائبًا، من أصل 435، فيما عارضه 3 نواب فقط؛ وبذلك سينتقل مشروع القانون إلى مجلس الشيوخ للتصويت عليه، حيث من المرجح أن يحصد أيضًا موافقة أغلب الأعضاء؛ ثم بعد ذلك سيتم تحويل المشروع إلى البيت الأبيض، ليصادق عليه الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

يأتي هذا المشروع ردًا على ممارسات موسكو، وتدخلها العسكري في كل من سورية وأوكرانيا، وتضم قائمة العقوبات أسماء مؤسسات وأشخاص متورطين في دعم برنامج إيران لتطوير الصواريخ الباليستية، وكذلك الشركاء التجاريين معها، وأيضًا ستشمل العقوبات (الحرس الثوري الإيراني)، بسبب دعمه للإرهاب، والتأكيد على حظر بيع الأسلحة إلى طهران.

وسبق لمجلس الشيوخ الأميركي أن أقرّ القانون، في حزيران/ يونيو الماضي، بـ 98 صوتًا مقابل صوتين فقط، لكن إعادته إلى المجلس ستكون بناء على صيغته المعدلة.

وذكر البيت الأبيض من جانبه، يوم أمس الثلاثاء، أنه يقوم بمراجعة القانون الذي أقره مجلس النواب، وأوضحت سارة ساندرز المتحدثة باسم البيت الأبيض في بيانٍ، أنه “في حين يدعم الرئيس فرض عقوبات صارمة على كوريا الشمالية وإيران وروسيا؛ فإن البيت الأبيض يراجع تشريع المجلس، وينتظر وصول حزمة تشريعية نهائية إلى مكتب الرئيس”.

إلى ذلك رأى قنسطنطين كوساتشيوف -أحد أعضاء البرلمان الروسي- اليومَ الأربعاء، أن الرد الروسي على مشروع العقوبات الأميركية الجديدة، يجب أن يكون “ردًا موجعًا”.

وأضاف كوساتشيوف: “بعد التصويت بالإجماع في مجلس النواب الأميركي، على حزمة عقوبات على روسيا وإيران وكوريا الشمالية، لن تكون هناك انفراجة في العلاقات الأمريكية الروسية”، وأضاف: “في الحقيقة أصبح تفاقم التدهور في التعاون الثنائي أمرًا لا مفر منه”.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق