سورية الآن

برلين تدفع بخطة الاستجابة الأردنية للاجئين السوريين

قال عمر الرزاز، وزير التربية والتعليم الأردني: إن قسمًا كبيرًا من المساعدات المالية التي تعهدت ألمانيا بتقديمها إلى الأردن مؤخرًا سيساعد في استيعاب الأطفال السوريين في مدارس المملكة.

وأعلنت السفيرة الألمانية في عمان برغيتا سيفكر إيبرا، أمس الإثنين، عن التزامات جديدة بقيمة 191,26 مليون يورو؛ لدعم مشاريع جديدة في الأردن، ضمن خطة الاستجابة الأردنية 2017 – 2019، بالإضافة إلى دعم الموازنة العامة التي تشكل الشريحة الثانية من المساعدات الإضافية، ضمن تعهدات ألمانيا للأردن، خلال مؤتمر بروكسل الأخير، بحسب (بترا).

وأضاف الرزاز أن المنحة تشمل تمويل المرحلة الأولى من برنامج إنشاء مدارس حكومية جديدة، وتوسعة بعض المدارس القائمة، وتوفير الأثاث والمعدات لهذه المدارس في المجتمعات المستضيفة للاجئين السوريين، كما تشمل منحة لتمويل مشروع بعنوان (تمويل الرواتب لدعم تسريع وصول أطفال اللاجئين السوريين للتعليم الرسمي للعام 2017 – 2018)، بقيمة 20 مليون يورو، بهدف تمويل رواتب المعلمين والموظفين والإداريين في وزارة التربية والتعليم؛ لدعم استقطاب الأطفال السوريين في الأردن، ضمن خطة الاستجابة الأردنية.

وتشمل الاتفاقية منحة لتمويل مشروع تزويد المياه وخدمات الصرف الصحي للمجتمعات المستضيفة للاجئين السوريين في المرحلة الخامسة منه، بقيمة 32 مليون يورو.

يشار إلى أن المساعدات الألمانية تشمل اتفاقات أخرى، تتعلق بحماية المناخ في قطاع الصرف الصحي، ومشروع كفاءة استخدام الطاقة في قطاع المياه، من خلال قرضٍ ميسّر، لمدة 15 عامًا، مقدّم من بنك الإعمار الألماني.

من جهته، ثمن عماد الفاخوري، وزير التخطيط والتعاون الدولي الأردني، حرص ألمانيا على استمرار دعم الأردن من خلال تقديم ما تمّ التعهد به من قبلها، خلال مؤتمري لندن وبروكسل.

وأشار الفاخوري إلى أن هذه التعهدات ستقدم على شكل منح، لدعم مشاريع ذات أولوية، تستهدف المجتمعات المستضيفة للاجئين السوريين، ضمن خطة الاستجابة الأردنية (2017 – 2019).

مقالات ذات صلة

إغلاق