سورية الآن

واشنطن منفتحة على جميع الخيارات المؤدية لرحيل الأسد

قال وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون: إن الولايات المتحدة منفتحة على كل الخيارات المؤدية إلى رحيل بشار الأسد عن السلطة.

وأكد، في مؤتمر صحفي حول السياسات الخارجية للولايات المتحدة، عقده أمس الثلاثاء، أن “واشنطن ما زالت تعتقد أن لا مكانَ للأسد في مستقبل الحكم في سورية، وأن الولايات المتحدة تعمل على الحفاظ على سورية موحدة، وستستمر بدعم الشعب السوري حتى يستطيع انتخاب رئيس جديد بشكل دستوري”.

وشدد على ضرورة إعادة جميع القوات الإيرانية، مثل الحرس الثوري الإيراني وغيره من الميليشيات الإيرانية المرتزقة والمقاتلين الأجانب التي قامت إيران بجلبهم داخل سورية، إلى ديارهم، كشرط أساس لإحلال الاستقرار في البلاد.

وأضاف أن “التجربة التي قامت بها الولايات المتحدة، بالتعاون مع روسيا والأردن بإنشاء مناطق فصل قوات وهدنة وقف إطلاق النار في جنوب غرب سورية، نجحت في التخفيف من الهجمات والقصف واسع النطاق الذي كان يتسبب بعدد كبير من الخسائر”، وعبّر عن رغبته في “تكرار هذا النموذج في أنحاء سورية، مع استمرار الحرب على (داعش)”.

وجدد تيلرسون التأكيد على أن “واشنطن تعمل بشكل وثيق مع الروس لإحلال الاستقرار في سورية، لمنع نشوب حرب أهلية فيها، في مرحلة ما بعد القضاء على (داعش)”. وذلك بعد يومين من تصريحات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن البلدين “يحققان نتائج في الملف السوري، رغم تعقيدات العلاقة بينهما”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق