سورية الآن

“الجبهة الوطنية لتحرير سورية” بداية عمليات تنظيم واسعة

قال أبو محمد الأخطبوط، قائد فرقة “فجر التوحيد” في درعا، لـ (جيرون) إنه: يجري التحضير لعملية تنظيم كبيرة تشمل أبرز فصائل المعارضة في الجنوب السوري، بهدف زيادة فاعليتها العسكرية، وليبقى القرار وطنيًا حرًا مستقلًا، وليكون التنظيم الجديد الدعامةَ الأساس لجميع الفصائل العسكرية”.

وأشار الأخطبوط إلى أن “الجبهة الوطنية لتحرير سورية” التي أطلقتها فصائل جنوبية، قبل أسبوعين، “لا تنحصر في التشكيلات العسكرية فحسب، بل تتسع لتشمل منظمات المجتمع المدني والهيئات السياسية”، وأضاف: “إن آلية عمل الجبهة وهيكليتها تبدأ، بعد التحاق كافة الفصائل الموقعة على ميثاق الجبهة الوطنية”.

وأوضح أن “هناك معلومات غير مؤكدة عن إعادة ترتيب تشكيلات الجنوب العسكرية، وحصر قيادة الفصائل الجديدة بيد عدد من الضباط المنشقين ذوي الخبرة في العمل العسكري المؤسساتي، والسيطرة على فوضى السلاح”.

وكان أحد عشر فصيلًا عسكريًا، في جنوب سورية، قد أعلنوا عن تشكيل “الجبهة الوطنية لتحرير سورية”، في 22 تموز/ يوليو2017، وما لبثت أن التحقت بها، بعد ثلاثة أيام من التشكيل، خمسة فصائل، ولم يتم الإعلان عن هيكلية أو قيادة لها حتى الآن.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق