سورية الآن

ترحيب أممي بحملة لمناهضة العنصرية في لبنان

رحّبت المنسقة الخاصة للأمم المتحدة في لبنان سيغريد كاغ، أمس الخميس، بحملة إعلامية ضد العنصرية، تنظمها وزارة الإعلام اللبنانية؛ لتخفيف حدة التوتر بين اللبنانيين والسوريين، وشدّدت على ضرورة “التعاطي مع النازحين بطريقة لائقة”. وفقًا لـ (الأناضول).

ورأت المسؤولة الأممية أنه “يجب تعزيز الحوار وإطلاقه بين اللبنانيين والنازحين السوريين”، واعتبرت “أن لوسائل الإعلام ومؤسسات المجتمع المدني دورًا مهمًّا جدًا في هذا الخصوص”، وأوضحت أن التوتر، بين اللبنانيين والنازحين السوريين، يتجلى في “التنافس داخل سوق العمل”.

في السياق ذاته، قال وزير الإعلام اللبناني ملحم الرياشي، في أثناء تدشينه للحملة أمس: “تهدف الحملة إلى تخفيف حدة التوتر بين اللبنانيين والنازحين السوريين، وهي بعنوان (سوف أعود إلى بلدي، وأدعوك لزيارتي)”، وأضاف: “إن الحاجة ماسة إلى حملة إعلامية واسعة للتوعية على كيفية التعامل بين المُضيف والضيف”.

وأشار الوزير اللبناني إلى أن الحملة التي ستستمر 3 أشهر “ستشهد شهادات حية من لبنانيين، يرحبون بالنازحين السوريين، إلى حين عودتهم الآمنة والأكيدة”. ولم تتضح تفاصيل عن برنامج الحملة، المدعومة من الأمم المتحدة والدول المانحة، لكن الرياشي دعا كل وسائل الإعلام للمشاركة فيها “للتنديد بالعنصرية بكافة أشكالها”. على حد تعبيره.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق