سورية الآن

تظاهرات “لا نصرة ولا قاعدة” في ريفي دمشق وحلب

شهدت مدينة كفر بطنا في الغوطة الشرقية، اليوم الجمعة، تظاهرةً حاشدة أكدت استمرار الثورة حتى إسقاط النظام، وطالبت (هيئة تحرير الشام) بالمنطقة بحلّ نفسها.

وذكر (مركز دمشق الإعلامي)، على صفحته في (فيسبوك)، أن أهالي بلدة جسرين في الغوطة الشرقية شاركوا في تظاهرة كفر بطنا. وحمل المتظاهرون علمَ الثورة ولافتات تؤكد على روحها، ومن اللافتات لوحة تقول: “لا جبهة نصرة ولا قاعدة.. الغوطة حرة حرة”.

وشهدت مدينة الأتارب، في ريف حلب الغربي، تظاهرات أيضًا ضد تواجد (جبهة النصرة) تحت أي اسم كان، كذلك شهدت مدينة إعزاز تظاهرات ضد “قوات سورية الديموقراطية” (قسد)، وطالبت بخروجها من المدن والبلدات التي تحتلها.

وأفاد ناشطون أيضًا أن مدينة الباب، في ريف حلب الشرقي، شهدت تظاهرة شارك فيها أهالي القرى المجاورة، طالبت بإسقاط النظام، و(قسد)، واعتبر المتظاهرون أن الأخيرة جزء من النظام، كما هتف المتظاهرون ضد (داعش)، وتظاهر أيضًا بعض النازحين في مدينة جرابلس، وطالبوا بالعودة إلى قراهم ومناطقهم التي هجرهم النظام منها قسرًا.

وكانت عدة مناطق سورية قد شهدت، خلال الأشهر الماضية، تظاهرات ضد (هيئة تحرير الشام)، تطالبها بحل نفسها، وبعدم التدخل في إدارة المدن والبلدات المتواجدة فيها، وترك إدارتها للجهات المدنية، وأكدت على رفع علم الثورة، ورفض أي راية أخرى.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق