سورية الآن

الأمم المتحدة تجدد قلقها حيال مدنيي الرقة

قال ستيفان دوغريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، أمس الأربعاء: إن “مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية أعرب عن قلقه العميق، إزاء سلامة وحماية آلاف المدنيين داخل مدينة الرقة في سورية”.

وأضاف، في تصريحات للصحفيين في مقرّ المنظمة الدولية في نيويورك، أن “كثيرًا منهم من النساء والأطفال، وهم عالقون من جرّاء تبادل إطلاق النار، بين أطراف الصراع الجاري”.

وأشار إلى وجود “ما بين 10 آلاف إلى 25 ألف شخص محاصر في المدينة، بالرغم من أن الأرقام الدقيقة لا يزال التحقق منها صعبًا، بسبب الوضع على الأرض”، معقبًا أن “الوصول إلى مدينة الرقة غير ممكن حاليًا، بالنسبة إلى الأمم المتحدة، بسبب القتال على الأرض”.

ودعا المسؤول الأممي “جميع الجهات العسكرية الفاعلة إلى الالتزام بحماية المدنيين، وضمان وصول المساعدات الإنسانية تماشيًا مع القانون الإنساني الدولي”.

وأكد أن “العاملين في المجال الإنساني يقومون بمساعدة أكثر من 263 ألفًا من النازحين، في المجتمعات المضيفة، في ما لا يقل عن 46 موقعًا أو مخيمًا”، موضحًا أن “المساعدات الإنسانية تشمل أنواعًا مختلفة من المساعدات الغذائية، بما في ذلك حصص الخبز اليومية والأدوية والإمدادات الطبية”.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق