سورية الآن

عرسال “آمنة” …سرايا أهل الشام إلى الرحيبة

انطلقت، ظهر اليوم الإثنين، من عرسال وجرودها، عشرات الحافلات، على متنها مقاتلون من (سرايا أهل الشام) ونحو ثلاثة آلاف مدني، إلى مدينة الرحيبة في القلمون الشرقي، وبذلك يتم إخلاء محيط عرسال من أي تواجد معارض.

ونقلت وكالة (رويترز): “من المقرر أن يغادر في عملية الترحيل هذه، نحو 300 من مقاتلي المعارضة ينتمون للفصيل ذاته، فضلًا عن نحو ثلاثة آلاف لاجئ، باتجاه بلدة الرحيبة”.

وأشارت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام إلى “انطلاق 34 حافلة من شرق عرسال إلى بلدة فليطة السورية، وعبرت الحافلات الخط ذاته الذي سلكته حافلات (هيئة تحرير الشام)، عند خروجها من جرود عرسال إلى الشمال السوري قبل أسابيع”.

ولفتت إلى أن “الحافلات غادرت بعد إنجاز الإجراءات اللازمة والصعود إليها مع الأمتعة والأسلحة الفردية”، مشيرة إلى “تجّمع في أطراف وادي حميد، قبل استكمال صعود جميع الراغبين بالمغادرة، بعد التدقيق في الأسماء والأوراق الثبوتية”.

وكان المتحدث الرسمي باسم (سرايا أهل الشام) عمر الشيخ صرّح، قبل يومين، بوجود “ضغوط على مقاتلي السرايا وعوائل اللاجئين؛ للقبول بتسوية مع النظام والمضي باتجاه فليطة وعسال الورد”، مؤكدًا أنه هذا الأمر “مستحيل الحدوث، والوجهة الوحيدة للمقاتلين وأهليهم هي الرحيبة”.

الجدير بالذكر أن ميليشيا (حزب الله) أطلقت في 20 تموز/ يوليو الماضي، بمساندة جوية مكثفة من طيران النظام، عمليةً عسكرية واسعة النطاق في جرود عرسال قرب الحدود اللبنانية، بذريعة محاربة الإرهاب؛ وهو ما انعكس سلبًا على آلاف اللاجئين السوريين في تلك المنطقة. أ.ع.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق