أدب وفنون

عشرون منحة جديدة للعام 2017 برنامج دعم الفنانين السوريين

أعلنت (اتجاهات- ثقافة مستقلة) عن المشاريع الحاصلة على المنح ضمن الدورة الرابعة من مختبر الفنون: برنامج دعم الفنانين السوريين، بالتعاون مع معهد غوته؛ حيث تم زيادة عدد المشاريع الحاصلة على المنح في هذه الدورة إلى 20 مشروعًا، ضمن خمس فئات فنية وأدبية هي السينما والرسوم المتحركة، المسرح وفنون العرض، الفنون البصرية والتشكيلية، الموسيقا، إضافة إلى الكتابة الإبداعية. حيث سيتم إنتاج أربعة أفلام تسجيلية، ثلاثة عروض مسرحية، أربعة ألبومات موسيقية، مشروع معرض تصوير زيتي، ثلاثة مشاريع فيديو آرت وتجهيز فني، إضافة إلى نشر خمسة كتب أدبية متنوعة بين نص مسرحي ورواية وقصص قصيرة ومشروع توثيقي لحكايات المطبخ السوري.

حرصت لجان التحكيم على أن تكون الجودة الفنية للمشاريع هي المعيار الأساس للاختيار، إضافة إلى تنوع الخبرة الفنية بين الفنانين الذين يبدؤون مشاريعهم الفنية الآن، مع هذه المنحة، والفنانين الشباب من أصحاب الخبرة والخبرة الفنية المتوسطة، مع التركيز على عامل الجدة والابتكار -على الصعيد الفني- في المشاريع التي تم اختيارها.

خمسة مشاريع فنية سيتم تنفيذها داخل سورية، سبعة في الدول المحيطة بسورية، إضافة إلى ثمانية مشاريع للفنانين السوريين في أوروبا.

الفنانون الحاصلون على المنح:

فئة السينما والرسوم المتحركة: إبراهيم رمضان (حول Double Vision)، عيسى الخضر (أين صديقي؟)، لينا العبد (إبراهيم)، وائل قدلو (الطريق إلى البيت).

فئة الفنون البصرية: بشرى مصطفى (أبواب)، سامي العجوري (بين الحرب والسلم)، شذى الصفدي (ارتداد)، محمد خياطة (يُتيع).

فئة الكتابة الإبداعية: ريتا باريش (حكايا المطبخ)، سليم البيك (شارلوت وربما ميلاني)، سماح الحكواتي (بين نهرين)، عدي الزعبي (كتاب الحكمة والسذاجة).

فئة المسرح وفنون العرض: آرام وحود (فت حكي)، سوزان علي (كحل عربي)، ساري المصطفى (حقن/ اللعبة). لجين العرنجي (عزلة).

فئة الموسيقى: حسان علي (Rural Cosmos)، فضول سعد (ضياع)، عمر جمّول (أعمال لمؤلفين سوريين على الغيتار)، ميلاد خوام (إلى الغرب).

لجان التحكيم للدورة الرابعة:

السينما والرسوم المتحركة: تامر السعيد (مصر)، جود كوراني (سورية)، محمد ناصر الصردي (تونس).

الفنون البصرية: سيرين فتوح (لبنان)، علي قاف (سورية)، عمران يونس (سورية).

الكتابة الإبداعية: حسن داوود (لبنان)، فواز حدّاد (سورية)، لاريسا بندر (ألمانيا).

المسرح وفنون العرض: تانيا خوري (لبنان)، توفيق الجبالي (تونس)، نبيل أسود (سورية).

الموسيقا: جاسر حاج يوسف (تونس)، ديما أورشو (سورية)، ريم تلحمي (فلسطين).

يقول الكاتب حسن داوود: “من نصوص أولئك المتقدمين، ومن اقتراحاتهم لما يرغبون بكتابته، كما من توزعهم في بلدان العالم، شعرت بأن الكتابة العربية الجديدة مقبلة على التغيّر في معناها وبنيتها. مع أولئك مختلفي التجارب والاهتمامات، لن يبقى الأدب مستولدًا من الأدب، بل من مجابهة الحياة، وجهًا لوجه”.

كما تقول الفنانة ديما أورشو: “من الجميل رؤية أحلام صغيرة تتحقق. إلا أن هذه الأحلام الصغيرة هي بمثابة الخطوة الأولى التي تفتح أبوابًا جديدة وجميلة في حياة العديد من الفنانين الشباب. تأتي أهمية برنامج مختبر الفنون أنه يتيح الفرصة للفنانين السوريين والفلسطينيين السوريين، بالاستمرار، على الرغم من الأوقات الحالكة التي يمرون ونمر بها جميعًا. وأرغب أن أُثني على الجهود القيّمة التي بذلتها اللجنة في عملية التحكيم. كل التوفيق للفائزين وبانتظار سماع مشاريعهم المطروحة، بعد إنجازها بالشكل الأحسن والأجمل”.

 

من المقرر أن يتم تنفيذ المشاريع المدعومة ابتداءً من أيلول/ سبتمبر القادم، وحتى نهاية شهر آب/ أغسطس 2018. وقد كانت (اتجاهات) قد أطلقت إعلانًا مفتوحًا لاستقبال طلبات دعم المشاريع الفنية والأدبية لمدة شهرين، وتنافس 130 مشروعًا للحصول على الدعم.

مختبر الفنون هو برنامج دعم للفنانين السوريين، تتوجه (اتجاهات) من خلاله إلى الفنانين والكيانات الثقافية السوريّة، بهدف دعم ممارساتهم الإبداعية؛ لتكون متجاوبة مع الأمكنة الجديدة الموجودين فيها، وإلى تعزيز أشكال التعبير الفنية وإتاحة الفرص أمام المبدعين المستقلين، حتى يتمكنوا من تقديم أعمالهم الفنية.

يهدف البرنامج إلى دعم إنتاج أعمال فنية جديدة، في كافة أشكال التعبير الفني والإبداعي، وقد قدم البرنامج، منذ انطلاقه في العام 2013 وحتى الآن، 48 منحة فنية.

Author

مقالات ذات صلة

إغلاق