سورية الآن

وقف الدعم الإقليمي يعرض الائتلاف لضائقة مالية

كشفت مصادر خاصة لـ (جيرون)، اليوم الثلاثاء، أن الحكومة التركية أوقفت، منذ نحو شهرين، كافة المساعدات المادية للائتلاف.

المعلومات التي حصلت عليها (جيرون) تزامنت مع أخبار، نقلتها اليومَ أيضًا صحيفة (الشرق الأوسط) عن مصادر في المعارضة السورية، تفيد بأن قطر قلصت تمويل الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية؛ الأمر الذي دفع بالأخير إلى جعل الموظفين في حكم المتطوعين.

وبحسب الصحيفة، كان يصل إلى حساب الائتلاف المصرفي في تركيا مبلغٌ من قطر، يصل إلى 300 ألف دولار شهريًا، ثم بدأ مؤخرًا بالتراجع ليستقر ما بين 230 و270 ألفًا، مشيرةً إلى أنه بعد انتخاب رياض سيف رئيسًا لـ الائتلاف، وصل مبلغ يكفي لشهر واحد، مع تراجع يقترب من حد التوقف.

(الشرق الأوسط) أشارت إلى أن “الأزمة المالية” نوقشت في اجتماعات الائتلاف الأخيرة في تركيا، حيث جرى خفض عدد الموظفين في مكاتبه في الخارج، وتشجيع ممثليه وموظفيه على العمل التطوعي.

تواردت معلومات عن نية الائتلاف إغلاق مكاتبة في فرنسا؛ إلا أن الأخير نفى، في بيان له أمس الإثنين، تلك المعلومات، مؤكدًا أن ممثلية الإتلاف تمارس واجباتها المعتادة، وهي على تواصل مع وزرارة الخارجية والرئاسة في باريس.

تأتي هذه المعلومات، بالتزامن مع تصاعد الحديث عن نية الأطراف الإقليمية الذهاب باتجاه حل الائتلاف، وتشكيل كيان آخر للمعارضة السورية، لا سيما مع دعوة السعودية إلى عقد مؤتمر موسع للهيئة العليا للمفاوضات، يضم منصتي القاهرة وموسكو. م.ش

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق