سورية الآن

نظام الأسد ينفذ 5 هجمات كيماوي بعد جريمة خان شيخون

وثقت (الشبكة السورية لحقوق الإنسان) 5 هجمات بالسلاح الكيماوي، قام بها نظام الأسد، بعد الهجوم على مدينة خان شيخون في محافظة إدلب، في نيسان/ أبريل الماضي.

وأوضح تقرير للشبكة، أصدرته الأسبوع الجاري، أن جميع الهجمات وقعت في العاصمة دمشق وريفها؛ على حي جوبر وبلدات زملكا وعين ترما، وأدت إلى إصابة “ما لا يقل عن 27 شخصًا”، وأن معظم الهجمات استُخدم فيها “غاز يعتقد بأنه الكلور السام”.

وكانت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية أصدرت تقريرًا، في حزيران/ يونيو الماضي، أكدت فيه “استخدام غاز السارين السام في هجوم مدينة خان شيخون”، لكنها لم تلق بالمسؤولية عن الهجوم على أي طرف، وتركته للجنة التحقيق المشتركة التي شكلها مجلس الأمن في آب/ أغسطس 2015، للتحقيق باستخدام السلاح الكيماوي في سورية.

وأضافت المنظمة في تقريرها أن حصيلة الهجمات الكيميائية، منذ آذار/ مارس 2011 حتى 31 تموز/ يوليو 2017، بلغت “ما لا يقل عن 2017 هجمة”، منها “33 هجمة قبل صدور القرار رقم 2118″، في أيلول/ سبتمبر 2013، و”174 هجمة بعد القرار ذاته”.

وأوضحت أن تلك الهجمات بالسلاح الكيماوي تسببت في “مقتل ما لا يقل عن 1420 شخصًا”، هم “1356 مدنيًا، بينهم 186 طفلًا، و244 سيدة، و57 من عناصر الثوار، و7 أسرى من قوات نظام الأسد كانوا في أحد سجون الفصائل”، بالإضافة إلى إصابة “ما لا يقل عن 6672 شخصًا”. ح – ق

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق