سورية الآن

معبر “نصيب” قيد التشغيل بإشراف المعارضة

ذكرت وكالة (آكي) الإيطالية، نقلًا عن مصادر في المعارضة السورية، أنّ “معبر نصيب الحدودي، بين سورية والأردن، سيُفتتح قبل نهاية أيلول/ سبتمبر المقبل، من دون تواجد لقوات النظام السوري في المعبر، بعد افتتاحه”.

وأشارت إلى أن “فصائل المعارضة السورية هي التي ستشرف -أمنيًا- على المعبر من الجهة السورية، بالتعاون مع القوات الأردنية، وبدعم لوجستي من التحالف الدولي، ولن يكون هناك تواجد عسكري للنظام السوري في المعبر”.

وبيّنت أن تواجد النظام في المعبر “سيقتصر على جوانب إدارية، بالتنسيق مع الفصائل العسكرية التابعة للمعارضة”، لكنها أشارت، في الوقت ذاته، إلى ارتباط إدارة المعبر -مدنيًا وإداريًا- بالنظام السوري، دون التعاون المباشر بينهما، وإنما عبر الحكومة الأردنية؛ ما يضمن، بحسب المصادر، أن يكون تسيير الشؤون الإدارية في المعبر حياديًا.

وكان الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية الوزير محمد المومني​، صرّح الأحد الماضي أنّ “في فتح ​معبر نصيب​ على الحدود مع ​سورية، مصلحة مشتركة للبلدين”، وأكّد أن بلاده “حريصة على سير الأمور الأمنية بالاتجاه الصحيح في سورية، ليس فقط في المعبر، وإنما في الطريق الدولي في ما بعد المعبر”.

وسيطرت فصائل المعارضة في درعا على معبر نصيب الحدودي، عام 2015، وعلى إثرها، أغلقت السلطات الأردنية معبر جابر الأردني المقابل لنصيب السوري بشكل نهائي.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق