الحماصنة

  • أدب وفنون

    حمص المدينة التي عاقبها الأسد

    ربما لم يؤلم الأسد وزمرته، خروج درعا عن طوعه كما آلمته حمص، التي كان يعدّها المدينة الآمنة، ومخزن شبيحته؛ فخروج حمص شكّل الضربة التي قصمت ظهر مجرمي النظام، وأجهزته القمعية، وهددت وجود تلك الحاضنة الضخمة، التي كانت تُطوّق الأحياء الثائرة من كل الجهات.

    اقرأ المزيد »
إغلاق