شيخة حليوى

كاتبة وقاصة فلسطينيّة، مرشدة في مدارس القدس، من حيفا وتعيش في يافا
  • أدب وفنون

    يقظة

    “الذاكرة محض لوحة مُتقنة التشويش” لم أفهم جيدًا معنى هذه الجملة، إلا وأنا أتابع الطبيب ينكبّ على رسم ذاكرة الشابة النائمة في سرير على يمينه. لوحة زاخرة بتفاصيل متشابكة، ولكنها، من مكاني وراء زجاج النافذة، كانت تبدو متقنة. استطعتُ أن أقول من مكاني: هذه اللوحة…

    اقرأ المزيد »
  • أدب وفنون

    للحرب أنفٌ كبير

    هذا المبلغ الذي ادّخرته لن أفرط فيه، ما دام لا أحد يعرف بوجوده. ولو كانت أمي تشك في أمره أحيانًا. الحرب رفعت أسعار كل شيء: الخبز والسجائر والسكر والقهوة والحب والزواج؛ ولكني قلصتها جميعها. القهوة فنجان في اليوم دون سكر. علبة السجائر لأربعة أيام، والخبز…

    اقرأ المزيد »
  • أدب وفنون

    طريق النحل

    عدتُ يومها باكرًا من المدرسة، ولم أكن أحملُ مفاتيح البيت معي، درتُ حول الكوخ، وكان الشبّاك الغربيّ هو الوحيد القابل للاقتحام من الخارج، ربّما لأنّه يطلُّ على منطقة أثريّة صارت بيتًا لقطيع الماعز والأغنام

    اقرأ المزيد »
  • أدب وفنون

    أصواتٌ قديمة

    كان يرافقنا في طفولتنا، كظلٍّ فقد صاحبه، طفلٌ غريبٌ ومقطوعٌ في مثل عمرنا، لا يُشاركنا ألعابنا ولا أحاديثنا حتّى جزمنا بخرسه أيضًا. لم يكن أحد يعرف له اسمًا ولا عائلة ولا بيتًا.  يحملُ مخروطًا ورقيًّا صغيرًا يدور به بيننا وحولنا يجمعُ فيه الهواء، هكذا كنّا…

    اقرأ المزيد »
  • أدب وفنون

    الباسم

    في آخر غارة على الحيّ قبل شهر، سقطت قذيفة في شارعنا، شظاياها وصلت إلى سطح بيت "أبو الطير"، وكعادته عند كلّ غارة، كان يدخل القفصَ يغنّي لطيوره، ويتركها تأكلُ الحبّ عن رأسه

    اقرأ المزيد »
  • أدب وفنون

    زيارة ليليّة

    كلّ ليلةٍ يقطع أبي الطريقَ من المقبرة إلى بيتنا. أسمعُ خطواته في الحديقة، وأتظاهر بالنوم بينما هو يبحثُ عن عصاهُ التي يخبّئها في خزانتي. أتركُ له الباب مفتوحًا وألعبُ معهُ لعبةً مُسليّة، هو ينسى عينيهِ في القبر، وأنا أخبّئُ العصا كلّ مرّة في مكانٍ آخر

    اقرأ المزيد »
  • أدب وفنون

    شَغَف

    - الطلبيّة رقم C345 ما زالت تحتاج إلى بعض التشطيبات، أحتاج ليلة واحدة فقط وسأنتهي منها، أرجوكَ. راح ينقلُ عينيه بينها والزّبون الجالس في أقصى الغرفة. مهارتها في العمل وسعيها نحو الكمال صارا سببًا في تأخّر بعض الطلبيات، وتذمّر الزبائن الذين تتوقّف حياتهم فعليّا مع…

    اقرأ المزيد »
  • أدب وفنون

    ثقبٌ أبيض

    منذ انتقلتُ للعيش في هذا البيت، وأنا أرتعدُ من فكرة أن يستسلم صاحبه، ذات صباح، لإلحاح زوجته المتواصل، ويسدّ ذاك الثقب، لن يصمدَ كثيرًا وهي ما تنفكّ تذكّرهُ أنّ من أهمّ وظائف الرجل في المنزل سدّ الثقوب

    اقرأ المزيد »
  • أدب وفنون
    عروس للبيع

    عروس للبيع

    لقد فقدتُ منذ مدّة فضولي في متابعة أخبار حارتنا، والأصحّ أنّني لم أكن يومًا فضوليّا في ما يخصّ كلّ ساكني الحيّ؛ انتقالي للعمل والعيش في العاصمة وزياراتي القليلة للحيّ،

    اقرأ المزيد »
إغلاق