يتقمص

  • أدب وفنون

    ريشار يتقمص أحلامنا

    في مطبخ دافئ؛ دافئ جدًا، نتكئ على نافذة الصباح أنا وابني ريشار كل يوم، بينما رائحة القهوة تنشر عبقًا مثاليًا، نذهب معها إلى حيث تركنا الذاكرة... نقتات من مطارحها بعضًا من الحب، الدفء، والتوازن، لنرتحل بعد هذا الدفق من سيل الذاكرة إلى المقبل... نراقب الأفق…

    اقرأ المزيد »
إغلاق